أخبار تربوية

منتدى يقدم الاخبار التعليمية
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 هدايا الحجّاج... موروث إجتماعي يُرهِق الحاج مادياً ونفسياً

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 24
تاريخ التسجيل : 11/09/2017

مُساهمةموضوع: هدايا الحجّاج... موروث إجتماعي يُرهِق الحاج مادياً ونفسياً   السبت سبتمبر 16, 2017 4:17 am

هدايا الحجّاج... موروث إجتماعي يُرهِق الحاج مادياً ونفسياً
شو رأيكم نناقش هذا الموضوع
الهام
من وجهة نظري الخاصة
حسب ما أراه من عبء شديد وخاصة من الناحية الماديه
وما به اجهاد ومعاناة لكثير من الحجاج
خاصة في الظروف الاقتصادية التي يعاني منها الكثير
في انتظار رايكم الذي نعتز به
وآرائكم الهامة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://edunews.ahlamontada.com
Admin
Admin


المساهمات : 24
تاريخ التسجيل : 11/09/2017

مُساهمةموضوع: رد: هدايا الحجّاج... موروث إجتماعي يُرهِق الحاج مادياً ونفسياً   السبت سبتمبر 16, 2017 4:19 am

السؤال
يتكون سؤالي من فرعين حول موضوع واحد: 1ـ عندما يرجع المعتمرون إلى ديارهم يستقبلهم الناس من أماكن بعيدة بسياراتهم ويخرج معهم الأطفال والنساء، فهل في هذا إشكال شرعي؟. 2ـ يقدم الناس لهم هدايا وهؤلاء المعتمرون يجلبون معهم هدايا لهم، والمشكلة أن أعدادهم كبيرة فيتكلف الفقير في شراء الهدايا، فهل في هذا إشكال شرعي؟.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://edunews.ahlamontada.com
Admin
Admin


المساهمات : 24
تاريخ التسجيل : 11/09/2017

مُساهمةموضوع: رد: هدايا الحجّاج... موروث إجتماعي يُرهِق الحاج مادياً ونفسياً   السبت سبتمبر 16, 2017 4:22 am

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فأما خروج الناس لتلقي القادم من حج أو عمرة فهو عمل حسن وأمر مشروع، شريطة ألا يصحب ذلك شيء من المنكرات كالمعازف أو تبرج النساء ونحو ذلك، قال الحافظ ابن رجب رحمه الله: وتلقي الحاج مسنون، وفي صحيح مسلم عن عبد الله بن جعفر قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا قدم من سفر تلقي بصبيان أهل المدينة وإنه قدم من سفر ـ فسبق بي إليه فحملني بين يديه ثم جيء بأحد ابني فاطمة فأردفه خلفه فأدخلنا المدينة ثلاثة على دابة... وفي المسند وصحيح الحاكم عن عائشة قالت: أقبلنا من مكة في حج أو عمرة فتلقانا غلمان من الأنصار كانوا يتلقون أهاليهم إذا قدموا، وكذلك السلام على الحاج إذا قدم ومصافحته وطلب الدعاء منه، وفي المسند بإسناد فيه ضعف عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إذا لقيت الحاج فسلم عليه وصافحه ومره أن يستغفر لك قبل أن يدخل بيته فإنه مغفور له ـ وفيه أيضا عن حبيب بن أبي ثابت قال: خرجت مع أبي نتلقى الحاج ونسلم عليهم قبل أن يتدنسوا، وروى معاذ بن الحكم حدثنا موسى بن أعين عن الحسن قال: إذا خرج الحاج فشيعوهم وزودوهم الدعاء وإذا قفلوا فالقوهم وصافحوهم قبل أن يخالطوا الذنوب فإن البركة في أيديهم. انتهى.

وكذا حمل الحاج أو المعتمر الهدايا لأهله وقرابته وأصدقائه هو أمر حسن جالب للمودة بين المسلمين، وقد جاء عنه صلى الله عليه وسلم: تهادوا تحابوا.

والإهداء للقادم من الحج أو العمرة كذلك هو أمر حسن، لكن ينبغي تجنب أن يحمل الإنسان نفسه ما لا يطيق أو يُكلف الفقير ما يشق عليه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://edunews.ahlamontada.com
Admin
Admin


المساهمات : 24
تاريخ التسجيل : 11/09/2017

مُساهمةموضوع: رد: هدايا الحجّاج... موروث إجتماعي يُرهِق الحاج مادياً ونفسياً   السبت سبتمبر 16, 2017 4:23 am

لعلّ من أجمل العادات الإجتماعية عند المسلمين في شتى بقاع العالم هدية الحاج... فالحجّاج يحرصون على شراء الهدايا للأهل والأقارب والمعارف، وإنْ كانت رمزية في أغلب الأحيان، لكنها تُثير البهجة والفرحة في نفوس الكبار قبل الصغار لكونها آتية من حاج، فهي بركة وذكرى جميلة، لكن في المقابل أصبحت هذه الهدايا تُثقِل كاهل الحجّاج بعد رحلة طويلة، شاقة، ومتعبة بالنسبة لكبار السن، لهذا أصبح الكثير من العائلات تلجأ لعلّ من أجمل العادات الإجتماعية عند المسلمين في شتى بقاع العالم هدية الحاج... فالحجّاج يحرصون على شراء الهدايا للأهل والأقارب والمعارف، وإنْ كانت رمزية في أغلب الأحيان، لكنها تُثير البهجة والفرحة في نفوس الكبار قبل الصغار لكونها آتية من حاج، فهي بركة وذكرى جميلة، لكن في المقابل أصبحت هذه الهدايا تُثقِل كاهل الحجّاج بعد رحلة طويلة، شاقة، ومتعبة بالنسبة لكبار السن، لهذا أصبح الكثير من العائلات تلجأ إلى شراء الهدايا لهم من الأسواق المحلية وتجهيزها قبل عودتهم من الديار المقدّسة، حيث جرى العرف أنّ الهدية واجبة ولا يمكن التخلّي عنها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://edunews.ahlamontada.com
 
هدايا الحجّاج... موروث إجتماعي يُرهِق الحاج مادياً ونفسياً
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أخبار تربوية :: منتدى أخبار تربوية :: المنتدى العام :: المنتدى العام-
انتقل الى: